نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية

البيت الأبيض يعلن دعمه لنهضة العلماء

واشنطن، العاصمة: في يوم الخميس، 17 مايو، 2018، دعا نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية (VPOTUS)، مايكل ر. بنس Michael R. Pence، الأمين العام لجمعية نهضة العلماء كياي حاج يحيى خليل ثقوف للبيت الأبيض، حيث ناقشا الحاجة الملحة للحرية الدينية ولإجراء حاسم لتحقيق ذلك. كان نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية مصحوبًا بمستشاركبير والقسيس جوني مور Johnnie Moore الذي عُيِّنَ مؤخرًا في لجنة الولايات المتحدة للحرية الدينية الدولية.

كتب نائب الرئيس عبر تويتر فورًا بعد انتهاء الاجتماع: ”تشرفت بالترحيب الأمين العام لنهضة العلماء @NahdlatulUlama في البيت الأبيض @WhiteHouse اليوم. إن جهودهم في معارضة الإسلام الراديكالي حاسمة في إندونيسيا ـــ حيث رأينا هجمات خسيسة على المسيحيين. تقف حكومة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية @POTUS ترامب مع (ن. ع) في حربها سعيًا للحرية الدينية وضد الجهاد“. انتشرت أخبار الاجتماع سريعًا لمنافذ إعلامية كبرى في الولايات المتحدة وإندونيسيا. وكتبت مجلة ”المسيحية اليوم Christianity Today“، ”الولايات المتحدة تدعم جهود جماعة سنية لمحاربة التَّجَذُّر … لقد صارت [(ن. ع)] بطلة باعتبارها نموذجًا لـ ”الإسلام الوسطي““ واقتبست بنس في قوله، ”باعتبارها أكبر أمة ذات أغلبية مسلمة، تراث إندونيسيا الخاص بالإسلام الحديث، بصراحة، إلهام للعالَم“.