بيان نوسانتارا

يستهل بيان نوسانتارا تجديد التعاليم الدينية عبر إعادة غرس (أي، إصلاح) المبادئ البالية داخل الأرثوذوكسية الإسلامية في سياقها

يوجياكرتا، إندونيسيا: لأول مرة منذ أواخر العصور الوسيطة، ينخرط تكتُّل كبير من السلطات السنيَّة المسلمة في مشروع تجديد لاهوتي (أي، إصلاح) واسع المدى ومُنَسَّق وصريح. وبكلمات كياي حاج يحيى خليل ثقوف، الأمين العام للمجلس الأعلى لجمعية نهضة العلماء، ”سيواجه هذا الجهدُ التعاليمَ البالية داخل الأرثوذوكسية الإسلامية؛ ويعيد ضبطها لتتوافق هذه المبادئ الإشكالية مع ”الواقعية الحضارية“ الخاصة بالقرن 21؛ وحجب توظيفهم السياسي كسلاح؛ وكبح انتشار الكراهية المشتركة عبر تعزيز انبثاق نظام عالَمي منسجم وعادل بحق، يتأسس على احترام الحقوق المتساوية وكرامة كل إنسان“.

كياي حاج يحيى خليل ثقوف

أطْلِق هذا الجهد الإصلاحي رسميًا بواسطة جيراكان بيمودا أنصار – الحركة الفتيَّة التابعة لنهضة العلماء، والتي بها 5 مليون عضو – وشريكتها الدولية، منظمة بيت الرحمة، عبر