الشبكة السياسية الأكبر والأكثر تأثيرًا في أوروبا ترد على التعليقات الاستفزازية للرئيس التركي

”بدعوته لإحياء نزعة الاستعلاء الإسلامي، يذكي الرئيس أردوغان نارًا تهدد بالتهام العالم بأكمله“

”يقوض الانبعاثُ العالَميّ لسياسات الهوية النظام الدولي المؤسس على القوانين والإجماع الهش حول حقوق الإنسان“

السلطان محمد الثاني يدخل القسطنطينية ظافرًا في عام 1453 (بنيامين كونستانت)

بروكسل، بلجيكا: في 22 يوليو 2020، نحَّى أعضاءُ أكبر شبكة سياسية في العالَم وأوروبا اختلافاتِهم لينضموا إلى حزب نهضة الوطن الإندونيسي (PKB)، في دعوة للـ ”مسلمين وذوي النفوس الصافية من كل إيمان وأمة ليشاركوا في بناء إجماع عالمي لمنع استخدام الإسلام كسلاح في السياسة“.

تبنَّت منظمة ديمقراطيي الوسط الدولية تقريرًا لحزب نهضة الوطن أُصْدِرَ استجابة للتعليقات الاستفزازية للرئيس التركي إردوغان حول تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

حزب نهضة الوطن متجذر في نهضة العلماء (ن.ع) – أكبر منظمة إسلامية في العالَم، بها أكثر من 90 مليون عضو – وهو أكبر حزب سياسي إسلامي في إندونيسيا. من خلال عضويته في منظمة ديمقراطيي الوسط الدولية،