دورية اللاهوت الإنجيلية

”برهان من أجل التعاون الأخلاقي بين المسيحيين الإنجيليين والإسلام للإنسانية“

اللاهوتيون الكبار للتحالف الإنجيلي العالَميّ في مقر جيراكان بيمودا أنصار، المنظمة الفَتيّة لنهضة العلماء وعدد أعضائها 5 مليون عضو، في نوفمبر 2019. يظهر الدكتور توماس جونسون جالسًا على يسار الأمين العام لنهضة العلماء كياي حاج يحيى خليل ثقوف (في المنتصف).

بون، ألمانيا (1 أغسطس 2020): لقد أصدرت دورية اللاهوت الرئيسية للتحالف الإنجيلي العالَميّ (WEA) – التي تمثل 600 مليون مسيحي في 130 دولة – تحليلًا تفصيليًا لحركة الإسلام للإنسانية، اختتمته بما يلي: ”على الرغم من فهمنا لله وارتباطنا به وفق طرق مختلفة جدًا … يسوّغ مستوى الاتفاق الفلسفي بين المسيحيين الإنجيليين والإسلام للإنسانية البادي في هذا التحليل جهدًا مشتركًا مركَّزًا لبناء عالَم يمكن للإيمان الديني الازدهار فيه لصالح خير البشرية“.

نُشِرَ المقال البالغ 14 صفحة، بعنوان ”برهان من أجل التعاون الأخلاقي بين المسيحيين الإنجيليين والإسلام للإنسانية“ في دورية اللاهوت الإنجيلية: دورية التحالف الإنجيلي العالَميّ للاهوت والتطبيقات المعاصرة. يصف مؤلف التحليل، الدكتور توماس جونسون، الإسلامَ للإنسانية باعتبارها ”استجابة مصقولة فلسفيًا لبعض أسئلة عصرنا المُلِحَة“ التي ”تقبل بالكلية وجود المجتمعات الدينية المتعددة داخل الدولة الواحدة، على أمل إمكان ازدهار ه