التيارات المعاصرة في الإيديولوجيا الإسلاموية لمعهد هودسون

”لقد برزت نهضة العلماء باعتبارها مُتَحَديًا عظيمًا للجهات الحكومية ذات النفوذ في معركة على روح الإسلام“

”لقد تجاوزت حركة [الإسلام للإنسانية] التظاهر بتأييد أفكار التسامح والتعددية بإصدار الفتاوى المقصود منها إعادة زرع الإيمان في سياقه عن طريق إبطال تصنيفات مثل الكفار“

مسلمون إندونيسيون يرتدون أقنعة ويحافظون على ممارسة التباعد الاجتماعي أثناء صلاة الجمعة في مسجد التين الكبير بجاكارتا، إندونيسيا، 5 يونيو 2020. (إيكو سيسوونو تويودو/ وكالة الأناضول للأنباء عبر صور غيتي)

واشنطن العاصمة: لقد نشر مركز أبحاث رائد في الولايات المتحدة تحليلًا عميقًا ”للمعركة على روح الإسلام“، وأورد المركز بروز نهضة العلماء باعتبارها منافسًا عظيمًا في سياق تنافس العالَم الإسلامي على القوة الدينية الناعمة والقيادة – قادرة على العمل في نفس مستوى دول مثل السعودية والإمارات وتركيا وإيران.

نُشر مقال الدكتور جيمس م. دورسي – خبير في الشرق الأوسط وباحث كبير في جامعات رائدة بسنغافورة وألمانيا وإسرائيل – الواقع في 18 صفحة في دورية التيارا