تعيين المؤسس المشترك لحركة الإسلام للإنسانية في منصب وزير الشؤون الدينية بإندونيسيا

”يجب على الدين أن يَكون إلهامًا للمجتمع، لا مَرْكَبَة لتحقيق التَّطَلُّعات السياسية للساعين وراء السلطة الدنيوية“

وكالة أنباء أنتارا: ”ياقوت قائد نشط لجيراكان بيمودا أنصار، ولديه شبكة شاملة تمتد من مركز السلطة وصولًا إلى القواعد الشعبية بإندونيسيا“

القصر الرئاسي، جاكارتا، إندونيسيا: في 22 ديسمبر 2020، عيَّن الرئيسُ الإندونيسي جوكو ويدودو رئيسَ منظمة جيراكان بيمودا أنصار (وهي المنظمة الفَتِيَّة لشباب جمعية نهضة العلماء، وبها 5 مليون عضو) والمؤسس المشترك لحركة الإسلام للإنسانية العالَميَّة حاج ياقوت خليل قوماس (”جوس ياقوت“) في منصب وزير الشؤون الدينية بإندونيسيا. يشير هذا التعيين الذي لاقى تغطية واسعة النطاق على امتداد الصحف والإذاعة والوسائط الاجتماعية الإندونيسية إلى تصميم إدارة جوكوي على منع استخدام الإسلام كسلاح سياسي وإبطال آثاره التي يُحْتَمَل زعزعتها للاستقرار في سياق الاستعداد للانتخابات القومية بإندونيسيا في 2024.

يشير التعيين كذلك إلى وجود وعي متزايد بين النخب السياسية الإندونيسية بقدرة الإسلام للإنساني