معركة على روح الإسلام:
إلقاء الضوء على الفجوة بين الأنظمة الحاكمة والسكان

”تتطور المشكلة في دهاليز الدول ذات الأغلبية المسلمة المتنافسة على القوة الناعمة الدينية وقيادة العالَم الإسلامي“.

”إن الكتلة الحرجة لعلماء نهضة العلماء . . . تُقَدِّمُ بديلًا عمليًّا تصاعديًا للدين الذي تتحكم فيه الدولُ الساعية لضمان بقاء الأنظمة الأوتوقراطية وحماية مصالحها المُكْتَسَبَة“.

بلغراد ونيويورك، 14 إبريل 2021: القادة الروحيون لنهضة العلماء طليعةُ توجُّه عالَمي ذي قواعد شعبية – المنتشر بالأخص بين شباب المسلمين – لرفض تحويل الإسلام لسلاح سياسي من قِبل حركات إسلاموية وأوتوقراطيين شرق-أوسطيين. عرض الدكتور جيمس م. دورسي، حديثًا، بالتفصيل لهذا التَّحَوُّل الهائل في عقليات المسلمين، والدكتور جيمس هو المراسل الخارجي المُحَنَّك، والباحث الكبير في معهد الشرق الأوسط (MEI)