معركة على روح الإسلام:
إلقاء الضوء على الفجوة بين الأنظمة الحاكمة والسكان

”تتطور المشكلة في دهاليز الدول ذات الأغلبية المسلمة المتنافسة على القوة الناعمة الدينية وقيادة العالَم الإسلامي“.

”إن الكتلة الحرجة لعلماء نهضة العلماء . . . تُقَدِّمُ بديلًا عمليًّا تصاعديًا للدين الذي تتحكم فيه الدولُ الساعية لضمان بقاء الأنظمة الأوتوقراطية وحماية مصالحها المُكْتَسَبَة“.