قائد نهضة العلماء متحدثًا عن ”صعود القومية الدينية“:

”نحتاج أن نواجه قيمًا بالية داخل تقاليدنا، والتي تمنع التعايش السلمي“

واشنطن، العاصمة، 15 يوليو 2021: ألقى الأمين العام لنهضة العلماء، يحيى خليل ثقوف، خطابًا أساسيًا لقرابة 1000 قائد من الحكومة والمجتمع المدني في القمة الدولية للحرية الدينية 2021، خلال زيارة لمدة خمسة أيام للولايات المتحدة. كانت القومية الدينية موضوعه، وهي مسألة معقدة، ومثيرة للجدل غالبًا.

االأستاذ ثقوف مؤسس مشارك لحركة الإسلام للإنسانية ومركز القيم الحضارية المشتركة، اللذان يسعيان ”إلى منع تحويل الهوية إلى سلاح سياسي؛ والحدِّ من انتشار الكراهية الجماعية؛ وتعزيز التضامن والاحترام بين الناس وثقافات وأمم العالَم المتعددة؛ وتعزيز انبثاق نظام عالمي عادل ومُتَجَانِس بحق، يتأسس على احترام الحقوق والكرامة المتساوية لكل إنسان“.

اشتملت أجندة الأستاذ ثقوف على كلٍّ من نقاشات عامة وخاصة مع أعضاء من الكونجرس، ومسؤولين من وزارة الخارجية الأمريكية، ورجال دولة كبار، وممثلي حكومات أجنبية وقادة دينيين، بجانب حدث إطلاق كتاب وتوقيع تقرير مسجد الأمة. رسَّخَ هذا التقرير تحالفًا بين الأعضاء الأمريكيين الأفارقة لجماعة الإمام و. الدين محمد، والتحالف الإنجيلي العالَميّ (WEA) الذي لديه 600 مليون عضو، لتعزيز القيم الحضارية المشتركة في خضم الاستقطاب الوا