كياي حاج أ. مصطفى بشري

باسم

البعضُ، باسم الله، يحط من قدر الدين ويدنسه.

البعض، باسم ”الوطنية“، يسرق كل ما تملكه الأمة.

البعض، باسم ”الشعب“، يقمع الآخرين ويستغلهم.

البعض، باسم ”الإنسانية“، يفترس أخيه الإنسان.

البعض، باسم ”العدالة“، يقوض أعمدة العدالة نفسها.

البعض، باسم ”الوحدة“، يمزق نسيج التوافق المجتمعي.

البعض، باسم ”السلام“، يقيد الآخرين ويعذبهم.

البعض، باسم ”الحرية“، يدمر أسسها.

لذا، باسم ما تشاء أو من تشاء،

دع لعناتك تطير.

أو …

بالنيابة عني،

خُض الحرب ضد الجهلاء بحبٍ ورحمة.

~ كياي حاج. أ. مصطفى بشري

الرئيس السابق للمجلس الأعلى لجمعية نهضة العلماء (الرئيس العام Syuriah PBNU)، يسمَّى الكياي حاج أ. مصطفى بشري (جوس موس Gus Mus) غالبًا بـ Sang Kyai Pembelajar ـــ العالِم الديني العظيم الذي كَرَّس نفسه للتعلُّم ـــ من قِبَلِ أعضاء أكبر منظمة إسلامية في العالَم.

يُوَقَّر لمدى واسع باعتباره عالِمًا دينيًا، وشاعرًا، وروائيًا، ورسَّامًا، ومفكرًا إسلاميًا، لم يترك (جوس موس) أثره بقوة على 90 مليون عضو من نهضة العلماء فقط، وإنما كذلك على التَّطَوُّر الاجتماعي والثقافي والسياسي لإندونيسيا على مد